ريان الشمري؛ أعرب الطالب ريان الشمري خريج كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل عن سعادته بمصافحة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، بعد أن ألقى كلمة تعريفية بحفل التخرج الخامس والأربعين للجامعة بحضور رئيس الجامعة. الأستاذ الدكتور عبدالله الربيش ونواب الجامعة والضيوف.

وأوضح الشمري أن طلب سمو أمير المنطقة الشرقية منه بعد إلقاء كلمة الحفل كان شعوراً لا يوصف، خاصة أنه تم بحضور عدد كبير من الخريجين وأولياء أمورهم وأصحاب السعادة والمسؤولين، مما أعطى للوضع مكانة خاصة.

وأضاف أن هذه اللفتة ليست مفاجئة من سموه الكريم في دعم الشباب ومساعدتهم في كافة المجالات والتخصصات، وأن ما قاله لي الأمير هو دعاء بالتوفيق والنجاح، وهذا ليس بغريب من سموه الكريم فهو أمير البلاغة والإبداع.

وذكر الشمري أن ما قاله الأمير له هو الدعاء له بالتوفيق والنجاح، مشيداً بموهبته في الخطابة والخطابة، وهو ما ظهر واضحاً في الكلمات التي ألقاها خلال الحفل والتي جاء فيها:

سيد نايف..
إنه فخر لنا، وشرف لمراسمنا، حضور أمير منطقتنا.
مرحبا بكم وصباح الخير
اعذرني! يا صاحب المقام لم أعثر ولم أضل
لكن لغة حالتي مثل لغة الشاعر حين قال:
استيقظت معه مساءً فقال لي: ما هذا الصباح؟ واعتبر ذلك مزحة
أجبت: خدعني نور وجهك.. حتى تخيلت المساء صباحا.
موهبة منذ الصغر

وأشار الشمري إلى أن موهبته في التحدث نمت منذ الصغر بتشجيع من والدته حفظها الله. بدأ ممارسة هذه الموهبة في المرحلة الابتدائية، وحصل على جائزة التميز بإدارة تعليم حفر الباطن في المرحلة المتوسطة عن كلمة ألقاها عن رؤية المملكة 2030.

وأضاف أنه استمر في صقل هذه الموهبة خلال المرحلتين الثانوية والجامعية، حيث عمل كمقدم لحفل الجامعة لمدة ثلاث سنوات متتالية، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المحافل الأخرى ذات العلاقة بالجامعة.

واختتم حديثه بالتعبير عن طموحه في أن يصبح مذيعاً أو أن ينضم إلى إحدى الإذاعات أو القنوات الفضائية في المملكة.

كما أعرب الشمري عن اعتقاده بوجود العديد من الشباب السعودي الموهوب والطموح الذي يحمل في ذهنه العلم والمعرفة والرغبة في خدمة وطنه والنهوض به في كافة المجالات. وفي ختام كلمته تمنى الشمري للجميع التوفيق وأن يكلل الله مساعي الخريجين والخريجات بالخير والبركات.