من هي فاطمة قيدار ويكيبيديا السيرة الذاتية؛ الشخصية الإعلامية العراقية التي تصدرت التريند عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية. واشتهرت الإعلامية فاطمة من خلال استغلال مواهبها الشعرية على منصة التيك توك، فحققت شهرة واسعة في دولة العراق. وعليه، سنتعرف في هذا المقال وعبر منصة اتصالاتنا على الصحفية فاطمة قيدار. بالإضافة إلى ذكر سبب انتشار هذه الشخصية الإعلامية، تابع معنا.

فاطمة قيدار مذيعة وإعلامية ناجحة، تحمل الجنسية العربية العراقية. ولدت في مدينة بغداد بدولة العراق. عمرها 26 سنة، من مواليد عام 1998م.

ومن هوايات المذيعة فاطمة الأدب والشعر، وهذا ما سهل لها طريقها إلى الشهرة. بدأت شهرتها بتقديم برامج الشعر عبر حسابها الرسمي على منصة التيك توك. وهذه الصحفية فاطمة تلتزم أيضاً بالدين الإسلامي، وهي متزوجة ولكن من شخص غير معروف في الوسط الإعلامي.

السيرة الذاتية للصحفية فاطمة قيدار هي كما يلي:

الاسم الكامل: فاطمة قيدار.
تاريخ الميلاد: 1998م.
مكان الميلاد: في مدينة بغداد في دولة العراق.
العمر ايضا : 26 سنة .
الجنسية: عربي عراقي.
الدين: الدين الاسلامي.
اللغات: العربية.
وكذلك الحالة الاجتماعية : متزوج .
عدد الاطفال : غير معروف .
المهنة: مذيع وشخصية إعلامية.
ومن الهوايات أيضاً: الشعر وموهبة الإلقاء.

الإعلامية فاطمة تبلغ من العمر 26 عاماً. وهي من مواليد عام 1998م. كما تعتبر من الإعلاميات المشهورات في الوطن العربي وخاصة في العراق.

ويعود سبب تصدر الإعلامية فاطمة الترند إلى تداول مقطع فيديو على منصة يوتيوب مدته 13 دقيقة، زعم ناشروه أنه للإعلامية فاطمة مع أحد الأشخاص. لكن محتوى الفيديو هو ما أثار الجدل، وأصبح ترنداً على منصات التواصل الاجتماعي. كما تنفي الإعلامية فاطمة علاقتها بهذا الفيديو، مؤكدة أن أعداء النجاح هم من فعلوا ذلك.

ومن أبرز ردود الفعل كان رد فعل الشاعر محمد صلاح من خلال ستوري نشره على منصة إنستجرام حسب المحتوى التالي:

ليس لدي أي معرفة شخصية بفاطمة قيدار، لكن ليس الأمر أنك تراه ناجحاً وبلا عيوب. تتعاركون وتعملون عليه فضائح معدومة وكلام فارغ. اتقوا الله بالناس النظيفة والأشياء الطيبة وسط هذا الكم الهائل من الغباء والتفاهة.

وتابع أيضًا: فاطمة قيدار تستحق من يدافع عنها لأنها وصلت إلى كل بيت عراقي دون إساءة، وهذا ليس بالأمر السهل.

وكذلك مع أول تصريح للإعلامية فاطمة حول الفيديو المنتشر الذي يُزعم أنه يخصها:

كان الله في عونك يا عزيزي. وإلى الآن لم أتلق أي شيء من الحج. لكن وسائل التواصل الاجتماعي ليست سوى فاطمة قيدار.

الحمد لله على كمية الناس اللي بتحبني وبتحبني لأن دي نعمة. وبصرف النظر عن كل شيء ناجح، فإن لديه أعداء، وحتى أصدقائي المقربين بدأوا يقلدونني ويتجادلون ضده. كما تابعت: من حاسب المهم أن الله موجود وخلص إلى أنني أعرف طريقي وسأستمر، ومن يحسبهم سيكون مخطئا لأنه يريد الصعود على قبري. أتمنى لك الرفاهية. يحب.

وبهذا القدر الكافي من المعلومات نكون وإياكم قد وصلنا إلى خاتمة مقالنا الذي كان بعنوان من هي فاطمة قيدار؟ حيث تعرفنا معًا على أهم المعلومات المتوفرة عن تفاصيل سيرتها الذاتية. مع ذكر سبب تصدر الإعلامية فاطمة الترند، وذكر أول تصريح لها حول ذلك الفيديو.