فضيحة فاطمة قيدار: مشاهدة الفيديو الفاضح للمذيعة العراقية؛ وهي في صدارة منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، لما لها من شهرة كبيرة وسمعتها الطيبة بين الناس. وهو ما قوبل بإدانة كبيرة لدى الكثير من محبيها ودافعوا عنها دون أدنى تفكير، فيما استغل آخرون هذا الموضوع لكسب الزيارات والمشاهدات على حساب سمعة فاطمة. وفي هذا المقال من موقعنا اتصالات سنتعرف على فضيحة فاطمة قيدار، وسنقدم لكم الفيديو الفاضح للمذيعة العراقية، فتابعوا معنا.

وتعيش فاطمة كيدار ضغوطا كبيرة بسبب انتشار الشائعات والفيديوهات المثيرة للجدل المنسوبة إليها. وادعى البعض أنها كانت متورطة في أعمال غير أخلاقية، رغم عدم وجود دليل قاطع يثبت صحة هذه الادعاءات. لكن هذه الشائعات أثارت جدلا كبيرا حول شخصية فاطمة قيدار في العراق. كما تضامن محمد صلاح معها ودعمها في مواجهة هذه الاتهامات، معبرا عن احترامه لشخصيتها ودعمه الكامل لها في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها. هو كتب:

“ليس لدي أي معرفة شخصية بفاطمة قيدار، لكن لماذا تراه ناجحا وليس فيه عيوب، ويقاتل ويصنع عليه فضائح لا وجود لها وكلام فارغ؟ اتقوا الله مع الناس النظيفة ولا تسيئوا وسط هذا الكم الهائل من الغباء والتفاهة. فاطمة قيدار تستحق من يدافع عنها لأنها وصلت إلى كل بيت عراقي دون إساءة، وهذا ليس بالأمر السهل”.

ويمكنكم مشاهدة الفيديو الفاضح للمذيعة العراقية فاطمة قيدار مباشرة بالضغط على :

مقطع فيديو فضيحة فاطمة قيدار.

وبعد انتشار الشائعات، تعرضت الصحفية فاطمة قيدار لضغوط، حيث أنكرت بشدة صحة الفيديو المثير للجدل الذي تم تداوله. كما أكدت أنها تعرضت لحملة مدبرة نتيجة نجاحها اللافت في المجال الإعلامي في العراق. وكتبت في أول تعبير لها عن هذا الموقف:

“كان الله في عونك يا عزيزي. وإلى الآن لم أتلق أي شيء من الحج. لكن وسائل التواصل الاجتماعي ليست سوى فاطمة قيدار. المهم الحمد لله على كمية الناس اللي بتحبني وبتحبني لأن دي نعمة. وبصرف النظر عن كل شيء ناجح، فإن لديه أعداء، وحتى أصدقائي المقربين بدأوا يقلدونني ويتجادلون ضده. إذن من الذي يجب أن يأخذ في الاعتبار؟ المهم أن الله موجود وخلص إلى أنني أعرف طريقي وسأستمر، وهناك الكثير منهم يريدون الصعود على قبري. أتمنى لك الرفاهية. يحب.”

فاطمة قيدار صحفية ومذيعة عراقية ناجحة. ولدت في بغداد عام 1998، أي أن عمرها 26 عاماً حتى تاريخ هذا النص. تهتم فاطمة بالأدب والشعر، وبدأت طريقها إلى الشهرة من خلال تقديم برامج الشعر على منصة التيك توك. إضافة إلى أنها ملتزمة بالدين الإسلامي، ومن المعروف أنها متزوجة، لكنها لا تكشف عن هوية زوجها إعلامياً.

بهذه الكلمات نصل إلى ختام مقالنا الذي يتحدث عن فضيحة فاطمة قيدار. كما قدمنا لكم رابط مشاهدة الفيديو الفاضح للمذيعة العراقية. ولكن لا بد من الإشارة إلى أهمية عدم نشر الشائعات، خاصة تلك التي تمس أعراض الناس.