حقيقة مقطع فضيحة فاطمة قيدار؛ تعرضت مقدمة البرنامج فاطمة قيدار لهجوم من بعض الحاقدين على مواقع التواصل الاجتماعي، وهنا نود الرد بكل قوة على كل من يشتم الإعلامية فاطمة قيدار:

“اللعنة عليكم وعلى عقولكم وعلى سذاجة وسائل التواصل الاجتماعي التي وصلت إلى مرحلة الافتعال من أجل الشهرة والتفاعلات! كيف تنشرون الأكاذيب للحصول على المشاهدات؟!’

“هل تعتقد أنك مبرر؟!” ليس لك شرف، لأنك تتهجم على فتاة يشهد لها الجميع بحسن السيرة والسلوك وتقدم محتوى إيجابي عبر تطبيق التيك توك. لقد قدمت دائمًا الخير والإيجابية، لكن يبدو أنك غير قادر على فهم ذلك.

فاطمة كيدار ليست مجرد فتاة، بل قدوة إيجابية تستحق الدعم والتقدير. ونتمنى من أهل الوعي الإبلاغ عن أي منشور سلبي عنها.

في نهايةالمطاف:

ونشكر من دعمها ووقف إلى جانبها خلال هذه المحنة، ونأمل أن نكون قدوة إيجابية للجميع، وندعو الجميع إلى مواجهة هذه الاعتداءات السلبية بالإبلاغ عنها فورًا.