كل ما تريد معرفته عن المغدور عبدالله الخالدي وسبب مقتله؛ حق الراحل عبدالله الخالدي هاشتاج أثار جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي. ولذلك يتطلع الكثيرون لمعرفة تفاصيل هذه القصة والتي سنسلط الضوء عليها في هذا المقال. وانتشر وسم #حقالمهمعبدالله_الخالدي على نطاق واسع عبر منصة تويتر، مطالبا بالكشف عن تفاصيل الحادثة ومحاسبة المسؤولين عنها. ولذلك قررنا نحن فريق موقع جلف نيوز كتابة هذا المقال لتسليط الضوء على قصة المرحوم حق عبدالله الخالدي.

وانتشر وسم #حقالمجنونعبدالله_الخالدي بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة. وزاد هذا الضغط على الشرطة لاعتقال أعضاء العصابة التي قتلت المرحوم عبدالله الخالدي. الأمر الذي أدى في النهاية إلى اعتقالهم وسجنهم.

بدأت القصة عندما قام خمسة أشخاص، بينهم أصدقاء وأبناء عمومة، بدعوة عبد الله الخالدي إلى قرية الجبيل المجاورة، حيث يعيشون، للمشاركة في لعب كرة القدم والانضمام إلى دوري القرية. وكان من بين هؤلاء الأشخاص الجاني الذي يعتبر الأكبر سنا في العصابة ويبلغ من العمر 25 عاما، وكان والده شيخ القبيلة.

وهنا لا بد أن نشير إلى المعلومات التالية: هذا الجاني سبق أن اتهم في قضية مروعة ضد طفل يتيم. إلا أنه تم تعويضه عن الجريمة بمبلغ 20 ألف ريال سعودي عبر تسوية قبلية، مما يدل على أن لديه سجلاً إجرامياً.

وبناء على طلب الجاني، قام أصغر أفراد العصابة بدعوة عبد الله إلى القرية، وعندما حاولوا خطفه قاومهم بشراسة. الأمر الذي دفعهم إلى طعنه ثم دهسه بالسيارة بأقصى قدر ممكن من العنف، بعد أن ظنوا أن المشكلة قد انتهت نهائيا.

ولم يتم الكشف حتى الآن عن هويات أفراد العصابة الذين ارتكبوا جريمة قتل عبدالله الخالدي. ولكن سيتم توفير المزيد من المعلومات عندما تصبح متاحة.

عبد الله الخالدي، شاب سعودي يبلغ من العمر 17 عاماً، يقيم في إحدى قرى مدينة القنفذة بمكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، حيث يعيش مع والديه.

وهنا نأتي معكم إلى ختام مقالنا الذي نتحدث فيه عن قصة هاشتاج حق للراحل عبدالله الخالدي. وندعو الله أن يرحم الضحية ويغفر له ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.