حنش محمد مرعي الحربي؛ فاجأ المواطن السعودي “حنش محمد مرعي الحربي” المسؤولين عن تنفيذ حكم الإعدام لقاتل ابنه “في سبيل الله” بالعفو في اللحظات الأخيرة وقبيل تنفيذ الحكم الذي واشترطت الموافقة النهائية من الوالد، ما أثار تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما تردد. وسائل إعلام سعودية، اليوم الأربعاء.

تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي على منصة “X” خبراً جاء فيه: “قبل لحظات من تنفيذ القصاص.. المواطن حنش محمد مرعي الحربي يحرر رقبة قاتل ابنه بالله عليكم – قبل لحظات من تنفيذ الحكم القصاص اليوم الثلاثاء.”

ولوحظ أنه “قبل ستة أعوام، عثرت الأجهزة الأمنية على الطفل محروقاً حتى الموت بالنار قرب منزل عائلته، بعد يومين من اختفائه”، فيما “ألقت الشرطة القبض على المتهمة، وتبين أنها من ضمنهم”. ذوي الطفلة واعترفت بالجريمة”.

وأثار هذا الخبر تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، حيث علق أحد الأشخاص قائلا: “الطفل في روضة النعيم إن شاء الله، وقد نال الوالد الأجر والتوبة بعتق رقبة. فإذا خرج القاتل من عذاب الدنيا بقي عليها عذاب الآخرة».

وأضاف آخر: “جزاه الله خيراً وأطال في عمره.. لا يأتي من مؤمن شجاع إلا خير، وللحرب القديمة مواقف نبيلة لا تعد ولا تحصى من العفو وحسن الأخلاق والخوف، وقبيلة تشكل ثقل كبير في هذا الوطن العزيز. حفظها الله وقيادتها وشعبها”. “العظيم.”

وأصدرت وزارة الداخلية السعودية بيانا بشأن تنفيذ حكم الإعدام بحق أحد الجناة في المنطقة الشرقية، مشيرة إلى أنه ارتكب جريمة “تهدد الأمن الوطني”، بحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية، الثلاثاء.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان لها: “ارتكب حسن بن أحمد بن منصور الناصر – سعودي الجنسية – جريمة تهدد الأمن الوطني، تتمثل في تمويله للإرهاب وارتباطه بعناصر إرهابية من خلال مساعدتهم على تنفيذ أعمالهم الإجرامية”. وقتل رجال الأمن وإطلاق النار على مراكز الشرطة ونقاط التفتيش”. والدوريات الأمنية، وبإحالته إلى المحكمة المختصة، صدرت بحقه وثيقة تثبت إدانته بما نسب إليه والحكم بقتله، وكان الحكم مؤيداً لسلطته، وبأمر ملكي. صدر تنفيذاً لما قرره الشرع وأيدته سلطته على الشخص المذكور».

وأضافت وزارة الداخلية في بيانها: “تم تنفيذ حكم الإعدام بحق حسن بن أحمد بن منصور الناصر – سعودي الجنسية – يوم الاثنين 05 ذو القعدة 1445هـ الموافق 13 مايو 2024م بالمنطقة الشرقية”. منطقة.”

وتابع البيان: “إن وزارة الداخلية تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة المملكة على استتباب الأمن وتحقيق العدالة وتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في حق كل من اعتدى على الأبرياء أو سفك دماءهم، و ينتهك حقهم في الحياة، ويحذر في الوقت نفسه كل من تسول له نفسه الاعتداء”. فمثلاً سيكون الحد الشرعي مصيره، والله يهدي إلى سواء السبيل.

نفذت وزارة الداخلية السعودية حكماً انتقامياً بإعدام سعودي في محافظة النبهانية بمنطقة القصيم، قتل سعودياً آخر بإطلاق النار عليه من سلاح رشاش على خلفية خلاف بينهما، بحسب ما أفادت وسائل إعلام سعودية. يوم الخميس.