جوني واكتر الممثل الامريكي يلقى حتفه بجريمة قتل مُدبرة

جوني واكتر الممثل الامريكي يلقى حتفه بجريمة قتل مُدبرة

أفادت مصادر إعلامية رسمية قبل قليل عن تعرض الممثل الامريكي جوني واكتر، لجريمة قتل مروعة مُدبرة من قبل عصابة تمتهن القتل عملاً لها.

مما اثارت هذه الجريمة جدلاً كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي مُطالبين بضرورة القبض على الجناة والكشف عن أسمائهم حتى ينالوا الجزاء اللازم.

وفي تفاصيل أوفى لقي الممثل الأميركي جوني أكتور حتفه، السبت، إثر جريمة قتل، في حادثة مروعة صدمت الكثيرين.

وبحسب موقع TMZ المتخصص بأخبار المشاهير، فإن واكتور الذي اشتهر بشخصيته “براندو كوربين” في مسلسل General Hospital، قُتل بالرصاص في لوس أنجلوس، بحسب ما أعلنت والدته سكارليت واكتور، أمس الأحد.

وقالت والدة جوني إن ابنها وزميله شاهدا ثلاثة رجال يحاولون سرقة شيء ما من سيارته، ورغم أن جوني لم يحاول إيقافهم إلا أنهم أطلقوا النار عليه، وتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى، حيث أُعلنت وفاته في وقت مبكر. صباح يوم السبت عن عمر يناهز 37 عامًا. .

وقال وكيل واكتور في بيان أعلن فيه وفاته: “لم يكن جوني ممثلاً موهوبًا ملتزمًا بمهنته فحسب، بل كان مثالًا أخلاقيًا حقيقيًا لكل من عرفه، حيث كان يجسد العمل الجاد والمثابرة وموقف عدم الاستسلام أبدًا”.

وشكّلت وفاة واكتور صدمة لزملائه في الوسط الفني، حيث عبروا عن حزنهم العميق وتعاطفهم مع عائلته. وقالت صفحة مسلسل General Hospital على إنستغرام: “تشعر عائلة المسلسل بأكملها بالحزن الشديد لسماع نبأ وفاة جوني واكتور المفاجئة.. لقد كان فريدًا حقًا، وكان ذلك من دواعي سرورنا”. العمل معه كل يوم. أفكارنا وصلواتنا تتوجه إلى أحبائه خلال هذا الوقت العصيب”.

وعلقت الممثلة صوفيا ماتسون: “سنفتقدك كثيرًا يا جوني. أنت واحد من أروع الأشخاص الذين قابلتهم على الإطلاق.”

إغلاق