مقتل الملازم محمد صديق في معارك شمال الجيلي

مقتل الملازم محمد صديق في معارك شمال الجيلي

مقتل الملازم محمد صديق في معارك شمال الجيلي؛ نعى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الضابط السوداني محمد صديق، وقيل إنه قُتل أمس في المعارك التي دارت بين الجيش والدعم السريع في منطقة الجيلي شمال الخرطوم.

واشتهر الملازم محمد صديق بمواقفه الداعمة للثوار السودانيين خلال اعتصام القيادة العامة 2018، وانتشرت عبارته “الرهيفة تنتقد” حينها، مما يدل على انحيازه الكامل لشباب الثورة دون الخوف من التداعيات.

وبعد الإطاحة بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير، أُحيل محمد صديق إلى التقاعد. واختفى لفترة ثم عاد للظهور من جديد مع اندلاع الحرب في 15 أبريل 2023، ليعلن اصطفافه مع الجيش السوداني وانضمامه إلى المقاومة الشعبية المعروفة بـ”المصطفرين”.

وقبل إعلان وفاته اليوم، ظهر محمد صديق في مقطع فيديو قصير، بثه عناصر من الدعم السريع أمس، وهم يحيطون به ويصفعه أحدهم على وجهه، مما دفع البعض للشك في وفاته خلال المعركة، مشيراً إلى أنه تمت تصفيته من قبل الدعم السريع بعد عملية الأسر.

اندلعت، أمس، معارك عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع على أطراف منطقة الجيلي وعلى حدود مدينة بسابير بولاية نهر النيل. وبحسب بيانات الدعم السريع فإن الجيش تكبد خسائر فادحة، فيما ينفي الجيش ذلك ويقول إنه نجح في صد هجوم قوات الدعم السريع.

إغلاق